X

عروبة | مسيرتان منفصلتان غدا بالخليل، في ذكرى مجزرة الحرم الابراهيمي

2019-02-21

دعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح-اقليم وسط الخليل،و الحركة الوطنية لرفع الحصار عن قلب الخليل، المواطنين للمشاركة في مسيرة احياء لذكرى مجزرة الحرم الابراهيمي، حيث اوضحت الحركة في بيان أعلنته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن التجمع للمواطنين بعد صلاة ظهر يوم الجمعة 22-2-2019 في مسجد الشيخ علي البكاء.

ولنفس الذكرى، أعلن تجمع شباب ضد الاستيطان للمشاركة في مظاهرة لإقامة صلاة الجمعة أمام مدخل شارع الشهداء المغلق، و يكون التجمع الساعة 11:00 صباحا، على دوار ابن رشد وسط الخليل.

و يصادف يوم الاثنين 25-2-2019 الذكرى الخامسة والعشرين لمجزرة الحرم الابراهمي، التي تسبب بها المستوطن باروخ غولدشتاين، عام 1994

حيث انتظر حتى سجد المصلون وفتح نيران سلاحه الرشاش عليهم وهم سجود، في نفس الوقت قام آخرون بمساعدته في تعبئة الذخيرة التي احتوت "رصاص دمدم" متفجر، واخترقت شظايا القنابل والرصاص رؤوس المصلين ورقابهم وظهورهم.

وبعد انتهاء المذبحة، أغلق جنود الاحتلال الموجودون في الحرم أبواب المسجد لمنع المصلين من الهرب، كما منعوا القادمين من خارج الحرم من الوصول إلى ساحته لإنقاذ الجرحى.

وأثناء تشييع ضحايا المجزرة، أطلق جنود إسرائيليون رصاصًا على المشيعين، فقتلوا عددا منهم، ما رفع عدد الضحايا إلى 50 شهيدا و150 جريحًا.

ومن يومها تم تقسيم المسجد الابراهيمي، الى مسجد و كنيس، ولم يسمح للمسلمين بزيارته كاملا إلا 10 أيام بالسنة

وفرضت إسرائيل واقع احتلال على حياة المواطنين في البلدة القديمة، ووضعت الحراسات المشددة على الحرم ووضعت على مداخله بوابات إلكترونية، وأعطت اليهود الحق في السيادة على الجزء الأكبر منه (حوالي 60%) بهدف تهويده والاستيلاء عليه.