X

عروبة| الأسرى سيبدؤون إضرابا عن الطعام غدا ومصلحة السجون ترفض التفاوض

2019-04-06

أعلن ممثلو الأسرى في سجون الاحتلال اليوم السبت أن المجموعة الأولى منهم ستبدأ بخوض إضراب عن الطعام اعتبارا من يوم غد الأحد.

وهدد الاسرى وفق ما نقلت المواقع العبرية أنه إذا لم يتم تلبية مطالبهم خلال أسبوع ، فسيتوقفون عن شرب الماء.

ويطالب الاسرى بإزالة اجهزة التشويش على الهواتف الخلوية المثبتة في عدة سجون.

وقالت وسائل إعلام عبرية إنه تم حشد أطباء احتياط لتولي التعامل مع تداعيات الحدث، من اجل تجنب ضرورة نقل الاسرى إلى المستشفيات.

ويبرز من بين المطالب الرئيسية للاسرى: إلغاء حجب النطاق عن الهواتف المحمولة، وفتح باب زيارات السجناء من غزة وإلغاء الأحكام الصادرة بحق السجناء. وقد تلقت مصلحة السجون تعليمات بعدم التفاوض مع السجناء وبعدم تلبية المطالب.

من ناحية أخرى، كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية مساء الجمعة عن اجتماع بين قادة اسرى حماس ومصلحة السجون الإسرائيلية، ونقلت عن ممثلي حماس تأكيدهم أن مصلحة السجون أجرت معهم مفاوضات لإزالة أجهزة حجب نطاق الإتصالات عند الهواتف المحمولة في السجون وذلك تطلعا لمنع الإضراب عن الطعام وإنهاء حالة الاحتقان داخل السجون.

واقترحت خلالها مصلحة السجون تركيب هواتف عامة في الأجنحة الأمنية من السجون وإلغاء العقوبات المفروضة على الاسرى في سجني النقب ورامون.



من جانبه قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، إنه من المتوقع أن ترد إدارة مصلحة سجون الاحتلال على مطالب الحركة الأسيرة في وقت لاحق اليوم السبت.

وأضاف ابو بكر أنه في حال عدم وجود رد إسرائيلي اليوم، فإن جزءا من الأسرى سيشرعون في إضراب مفتوح عن الطعام ابتداءً من يوم غدٍ الأحد، ويتبعهم جزء أكبر في السابع عشر من الشهر الجاري، وفي الأول من أيار المقبل ينضم كل من يرغب من الأسرى.