X

عروبة|| اعتقالات و مداهمات في الضفة فجر اليوم

2019-04-09

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة من الضفة الغربية، تخللها اعتقال العديد من الشبان، فيما تم إطلاق النار صوب موقع عسكري للاحتلال قرب يعبد شمال الضفة، دون أن يبلغ عن إصابات.

واعتقلت قوات الاحتلال، 5 مواطنين بينهم طفل في مناطق متفرقة بالضفة، وأفاد شهود عيان، بأن الاحتلال اعتقل الأسير المحرر أنس حاتم قفيشة من منزله في منطقة وادي الهرية بمدينة الخليل، والشاب عز أبو حسين من منزله في حارة أبو سنينة وعمر عبد الرؤوف أبو اسنينة وأنس سلهب، كما اعتقل جنود الاحتلال الطفل زيد أحمد بعجاوي من منزله في بلدة يعبد.

وأعلن جيش الاحتلال عن تعرض أحد مواقعه العسكرية قرب يعبد جنوب جنين بساعات الليل المتأخرة، لإطلاق نار دون وقوع إصابات، وقال إن قوات كبيرة شرعت بأعمال تمشيط في المنطقة.

وانتشرت قوات الاحتلال قرب حاجز "دوتان"، عقب إطلاق النار على المعسكر، فيما انتشر العشرات من جنود الاحتلال انتشروا في بلدة يعبد ومنطقة حاجز دوتان وكروم الزيتون، ومنعوا حركة مرور المركبات على الحاجز.

وفي سياق المطاردات الليلية، اعتقلت قوات الاحتلال، شابا من مدينة جنين، خلال مروره على حاجز عسكري.

وقال شهود عيان، إن جنود الاحتلال اعتقلوا المواطن عبد العزيز بسام أبو عبيد أثناء مروره على حاجز زعترة العسكري بين نابلس ورام الله، علما أن أبو عبيد أسير محرر، واحتجزه الاحتلال مدّةً على الحاجز، ثم نقله إلى جهة مجهولة.

وفي القدس، اعتدت شرطة الاحتلال على مواطنَين واعتقلت ثلاثة آخرين، خلال مواجهات في شارع الواد داخل البلدة القديمة.

وبحسب شهود عيان، فإن قوات الاحتلال اعتدت على شابين لم تعرف هويتهما، واعتقلت ثلاثة آخرين هم: عبود أبو صبيح، وإبراهيم الزيتاوي، وياسر نجيب، بعد اشتباكات بالأيدي اندلعت بين مقدسيين ومجموعة من المستوطنين.

ونصبت شرطة الاحتلال صباح اليوم حاجزا عند مدخل بيت حنينا، وشرع عناصرها تفتش المركبات والحافلات والتدقيق في هويات عدد من المارة داخل البلدة.