X

عروبة| مقال رأي: هل سيشارك اشتية بالحكومة الجديدة؟!

2019-04-14

الكاتب: د. ناصر اللحام

يتابع الشارع الفلسطيني بإهتمام كبير عملية تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة برئاسة الدكتور محمد إشتية . هذا الاهتمام بلغ ذروته مع نشر عشرات القوائم لتشكيلات حكومية محتملة ، ومن تابع ردود الفعل على هذه القوائم يدرك تمام حرص الجميع على وجود كفاءات قادرة على مواجهة صفقة العصر وخوض غمار التحدي هذا العام .

- من الانطباع الاول للقوائم شبه النهائية أن ما يجري هو عملية تدوير واعادة انتاج للحكومات القديمة والأسماء القديمة وليست عملية انتاج حكومة جديدة . وهو أمر محبط للجمهور .

- ينتشر في الشارع الفلسطيني أن رئيس الوزراء المكلف لم ينل حقه في إختيار الوزراء وانما يلعب دور منسق الاسطوانات فقط .. الفصائل إختارت نصف الوزراء والرئاسة اختارت ربعهم واللجنة المركزية لحركة فتح اختارت الربع المتبقي .

- وجود وزارات فوق العادة ووزراء " فوق الطبيعة " أمر بديهي . هناك وزراء وهناك وزارات لا يمكن استبدالهم لا في المرات السابقة ولا في المرات القادمة . فقد حصلوا على التاج الماسي ولا يستطيع أحد الاقتراب منهم .

- المتابعة ألأكثر جدية كانت من ضباط وقادة حركة فتح ، وعلى جروبات النقاش السياسي للحركة هناك انطباع عام أن هذه الحكومة تحمل اسم حكومة فتح ، لكنها ليست حكومة فتح وانما وجود فتح فيها لا يعدو عن وجود باقي الفصائل المشاركة فقط .

- وسائل الاعلام ومواقع الاخبار شاركت بشكل كبير في نشر صورة مهلهلة عن الحكومة المزمعة في كل يوم تنشر مواقع ذات شأن ، قائمة وتقول أنها نهائية ولا تخجل أبدا من أن تنفي هي نفسها هذه القائمة في اليوم التالي وتنشر بدلها قائمة اخرى . حتى أنها لا تعتذر لقرائها عن هذا الارباك ما يدلل على ان النشر العشوائي بهذه الطريقة قد يكون مقصودا.

- عملية تبديل اسماء الوزارات أو تغيير مهماتها لا تخضع لقانون أو إستفتاء . ولا يوجد أي شرح ناضج للجمهور بهذا الخصوص، كانت وزارة التربية والتعليم العالي ثم صارت وزارتان ثم جرى تغيير اسم وزارة الشؤون الاجتماعية ثم إنشاء وزارة أسرى ثم إلغاء وزارة الاسرى ثم تغيير اسم وزارة الخارجية ثم إنشاء وزارة للجدار وهكذا .. لا حسيب ولا رقيب ولا رأي للجمهور أو الفصائل في ذلك .

- أجمل نكتة وصلتني حول تشكيل الحكومة الجديدة جاء فيها النص التالي : تغيرت قوائم حكومة الدكتور محمد اشتية كثيرا لدرجة أصابنا قلق على وجود اشتية فيها : قولي معي : يا رب يكون الدكتور محمد إشتية في هذه التشكيلة .