X

عروبة| خاص بالصوت:بعد السحور أم بعد الفطور.. متى أدرس؟

2019-05-06

يظن الناس أن شهر رمضان متعب ومن الممكن أن يأثر على الدراسة، لكن على عكس ما يظنون، يمكن تحقيق أعلى النتائج من خلال الالتزام بالقليل من النصائح والارشادات لتنظيم الوقت والاستفادة منه.

حيث أوضح رئيس قسم الارشاد التربوي في مديرية التربية و التعليم الخليل فايز شرف، ان هناك أسلوبين للدراسة خلال شهر رمضان، يمكن من خلالهما تحقيق الاستيعاب و تحصيل أكبر قدر من العلامات.

الأسلوب الأول :"يمكن للطالب الدراسة بعد صلاة التراويح، و من المهم أن يخصص الطالب مكان محدد يدرس به دائما، ويستمر الطالب بالدراسة حتى صلاة الفجر".

والأسلوب الاخر، أن يدرس الطالب بعد صلاة الفجر حتى الساعة 12 ظهرا،

وبذلك يضمن الطالب الدراسة في الفترة الصباحية حيث الهواء النقي ، و تشير معظم الدراسات الى أن أفضل وقت للدراسة فترة الصباح .

و أكد شرف أن أفضل طريقة بعد صلاة الفجر، حيث يتعود الذهن و العقل أن يكون متيقذا في فترة الصباح، ويتجهز لفترة الامتحانات بسهولة.


ومن المهم التعود على نظام معين في الدراسة خلال الشهر الفضيل، بحيث تصبح روتين للطالب.

لمزيد من النصائح، استمع لمقابلة فايز شرف كاملة، خلال برنامج حديث الناس، اجراها داوود الطروة: