X

قريباً..غرفة تحكم مركزية لحركة السير والمرور في الخليل

2019-05-26

تواصل بلدية الخليل جهودها بكافة مجالات العمل سعياً للارتقاء بواقع المدينة، وذلك ضمن خطتها الاستراتيجية التنموية للأعوام 2018-2021، وأنجزت البلدية المرحلة الأولى من إعادة تأهيل الإشارات الضوئية في أربع تقاطعات حيوية في المدينة، حيث شملت كلاً من مفترق: رأس الجورة، مربعة سبتة، الشرعية والثغرة.

وأوضح رئيس قسم إدارة السير والمرور في البلدية المهندس جلال أبو الحلاوة، أن البلدية تولي اهتماماً كبيراً بتحسين واقع السير والمرور في المدينة بكافة جوانبها، مشيراً إلى أن البلدية قامت بإعادة تأهيل المرحلة الأولى من التقاطعات، واستبدال الإشارات الضوئية القديمة بأخرى ذكية جديدة تَمتاز بقدرتها على تقدير كثافة السيارات على المسالك.

وأشار المهندس أبو الحلاوة، أن طواقم البلدية تواصل العمل في باقي المراحل الأخرى، حيث ستقوم الطواقم بعد العيد مباشرةً بالبدء بتنفيذ المرحلة الثانية من مشروع إعادة تأهيل الإشارات الضوئية في المدينة، وتَشمل كلاً من مفترق: الحرس، عين سارة، الجامعة والإلكترود، لافتاً إلى أهمية هذا المشروع، للقضاء نهائياً على ظاهرة العطال المتكررة لبعض الإشارات التي تُرهق البلدية والمواطن على حدٍ سواء.

من جانبه، أكد رئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة، أن البلدية تعمل على إعداد غرفة تحكم مركزية لحركة السير والمرور في المدينة، مستوحيةً ذلك من تجربة أمانة عَمان الكبرى، والتي جاري العمل على إنجازها، مشيراً إلى أنها الأولى من نوعها في الضفة الغربية، والتي سَتساهم بشكل كبير في حل مشكلة الاختناق المروري على كافة تقاطعات المدينة، والتي من شأنها تسهيل حركة المواطنين والمركبات، لافتاً إلى أن الإشارات الضوئية التي تعمل البلدية على تجهيزها، هي إشارات ذكية ترتبط مباشرةً بغرفة التحكم وذلك بالتعاون مع شرطة المرور.